الأنبار تتوقع هجوماً من "داعش" وتطالب بإسناد جوي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قال نائب رئيس مجلس محافظة الأنبار فالح العيساوي، إن التوقعات والمعلومات الاستخبارية كلها تشير إلى أن عناصر تنتظيم "داعش" الإرهابي سيشنون يوم غد أو بعده هجوماً واسعاً على كافة قواطع العمليات سواء في جنوب أو وسط أو غرب المحافظة.

وأضاف العيساوي لـ"العربية.نت" أن الموقف الأمني خلال اليومين الماضيين كان جيداً، رغم المعارك العنيفة التي دارت شمال الفلوجة، لكن المعطيات المتوفرة تشير إلى هجوم عنيف يستعد له "داعش" لإثبات وجوده وتعويض خسائره المتلاحقة على الأرض خلال الفترة الماضية.

وناشد نائب رئيس المحافظة، عبر "العربية.نت" الجهات المسؤولة بتوفير الغطاء الجوي الذي أثبت فاعليته في دعم المقاتلين، مؤكداً جاهزية القوات الأمنية ورجال العشائر للتصدي للمجاميع الإرهابية.

وفي سياق متصل، بيّن العيساوي، أن "هناك 8500 مقاتل من أبناء محافظة الأنبار سينضمون لملاك الحرس الوطني كقوة احتياطية لمواجهة خطر "الدواعش"، لاسيما ونحن لدينا الآن 4000 مقاتل مسجلين ضمن الحشد الشعبي الذي سيتحول إلى حرس وطني، وهؤلاء يستلمون رواتبهم من مستشارية الأمن الوطني".

وأشار إلى أن العدد المتبقي وهو 4500 مقاتل سيكونون من رجال الأقضية والنواحي في المحافظة.

وكان مجلس الوزراء قد صوّت في جلسته الاعتيادية، يوم أمس الأول، بالموافقة على مشروع قانون الحرس الوطني، على أن يكون لكل محافظة نصف بالمئة من عدد سكانها.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.