.
.
.
.

العراق.. أنباء عن حرق مدنيين في هيت والرمادي

نشر في: آخر تحديث:

لقي عشرات الإرهابيين حتفهم في قصف جوي للتحالف استهدف مقرا لهم في القائم، شمال غرب الأنبار، حيث أهم معبر حدودي يستخدمه المتطرفون بين العراق وسوريا.

ولجأ المتطرفون إلى حرق مدنيين في هيت والرمادي لاتهامهم بمساعدة القوات الأمنية، وربما تأسياً بما فعله رفاقهم في الرقة بحرق الطيار الأردني، تبعاً للأنباء الواردة من هذه المحافظة.

ولم تقتصر التطورات على الأنبار فحسب، فاقتحمت قوات البيشمركة منطقة وانة، شمال غرب الموصل، بعد حصار المتشددين هناك مدة أسبوعين، وتكبيدهم خسائر كبيرة، وفق مصادر عسكرية.

ولم يختلف الوضع كثيراً في ديالى، حيث بسطت القوات العراقية سيطرتها هناك. ووقف وزير الدفاع بنفسه على تطورات الأوضاع هناك، مؤكداً أن قواته باتت صاحبة اليد العليا.

أما في محافظة صلاح الدين، فقد تمكنت القوات العراقية، مدعومة بقوات الحشد الشعبي، من استعادة السيطرة على مناطق عدة في قضاء بيجي، بمشاركة من طيران التحالف.