.
.
.
.

مقاتلو الجبل: 80 بالمئة من سنجار تم تحريرها

نشر في: آخر تحديث:

أعلن المشرف على المقاتلين الإيزيديين في جبل سنجار محما خليل، الأربعاء، عن تحرير عدة مناطق مغتصبة من عناصر "داعش" الإرهابية من جبل سنجار في محافظة نينوى، مشيرا إلى هروب قيادات التنظيم إلى هذه المناطق.

وأضاف خليل، في اتصال هاتفي مع العربية.نت أن "تنظيم الدواعش بدأ يفقد توازنه بعد الضربات الموجعة التي تلقّاها من طيران التحالف الدولي، وتحرّك قوات البيشمركة ومقاتلو الإيزيديين للسيطرة على الأرض".

وبيّن خليل أن "80 بالمئة من جغرافية سنجار ومن داخل المدينة أيضا، هو من ضمن المناطق التي تمّ تحريرها، وما تبقى فقط بانتظار الأوامر للتحرك عليها".

وطالب قائد الفصائل الإيزيدية المقاتلة في جبل سنجار، بتسليح وتجهيز قوات البيشمركة لأن الوقائع أثبتت أنها القوات الوحيدة القادرة على دحر "داعش" في هذه المناطق، حسب قوله.

وكانت عمليات تحرير ناحيتي زمار وسنونى في سنجار، قد بدأت يوم الثامن عشر من يناير الماضي، وخلال 24 ساعة تحررت 35 قرية وبلدة صغيرة ومساحة واسعة من الأراضي في شمال سنجار، وصفها المراقبون بأنها كانت عملية كبيرة ألحقت بداعش العديد من الخسائر.