.
.
.
.

الجيش العراقي يصد هجوماً لداعش على سد شمال بغداد

نشر في: آخر تحديث:

قالت مصادر أمنية ومسؤول محلي الأحد إن قوات الأمن العراقية يدعمها مقاتلون من الشيعة صدت هجوماً في الساعات الأولى من صباح اليوم شنه مقاتلو تنظيم "داعش" على منطقة سد شمال بغداد.

وهاجم مقاتلو التنظيم المتشدد قوات موالية للحكومة تنتشر حول السد الواقع على نهر الفرات قرب بلدة العظيم على مسافة نحو 90 كيلومتراً تقريباً إلى الشمال من بغداد في الصباح الباكر.

وقالت مصادر في الجيش والشرطة إن تسعة من المقاتلين الشيعة وستة من جنود الجيش سقطوا قتلى في الاشتباك الذي استمر نحو سبع ساعات.

وتحاول الحكومة بدعم من الضربات الجوية التي تشنها قوات التحالف دفع تنظيم "داعش" للتراجع منذ اجتاح مساحات كبيرة من المحافظات التي تقطنها أغلبية سنية في شمال العراق خلال يونيو الماضي من دون أي مقاومة.

وقال رئيس مجلس بلدية العظيم محمد ضيفان إن مقاتلي "داعش" هاجموا منطقة السد من الجانب الشمالي الغربي، مستخدمين مفجرين انتحاريين بالسيارات لمهاجمة مواقع الجيش وإن القوات تمكنت من صدهم.

من ناحية أخرى قالت مصادر في الشرطة إن ثلاثة أشخاص قتلوا عندما انفجرت قنبلة في مدينة الوحدة على مسافة 25 كيلومتراً جنوب بغداد.

وقالت الشرطة أيضا إنها عثرت على جثث أربعة أشخاص قتلوا بإطلاق النار على رؤوسهم وصدورهم في حي الحسينية على المشارف الشمالية لبغداد.