.
.
.
.

العراق.. داعش يسعى للسيطرة على قواعد الأنبار الجوّية

نشر في: آخر تحديث:

اندلعت طوال يوم الاثنين مواجهات عنيفة بين تنظيم داعش وبين القوات الأمنية الموجودة في قاعدة الحبانية الجوية التي تبعد 18 كيلومتر غرب الفلوجة.

وأعلن المتحدث الرسمي باسم رئيس مجلس الأنبار، سليمان الكبيسي، أن "عناصر داعش هاجمت اليوم (الاثنين) منطقة الفلاحات الواقعة شرق قاعدة الحبانية، ما أدّى إلى اندلاع اشتباكات عنيفة جدا".

وأضاف سليمان لـ"العربية نت" أن "اشتراك طيران الجيش وبكثافة في هذه المواجهات وقصفه للعديد من الأهداف، يعطي الفكرة عن حجم الضغط القوي على القوات الامنية التي شكّلت حائط صدّ قوي، سيما وأن مختلف الأسلحة قد استخدمت في القتال".

وبحسب رأي باسم الشيخ، الخبير السياسي ورئيس تحرير جريدة "الدستور" العراقية، فإن "داعش أخذ يطوّر طريقته في الاستهداف، حيث بات يسعى وراء قواعد الطيران العسكرية، كما رأينا ذلك في محاصرته قاعدة عين الأسد الجوية، وفي استهدافه الاثنين قاعدة الحبانية".

وتابع الشيخ، في اتصال هاتفي مع "العربية نت"، يقول إنه يتعين "على الحكومة والقوات الأمنية أن تأخذ هذا المنحى الجديد في نظر الاعتبار وألا تتهاون فيه، لأن نتائجه ستكون وخيمة ليس على العراق فقط وإنما على المنطقة".

وكان وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي قد زار السبت الماضي، قيادة العمليات المشتركة للاطلاع على عمل القوات الأمنية في مختلف القواطع وخصوصا منطقة البغدادي وقاعدة عين الأسد الجوية.