.
.
.
.

العراق.. استعدادات كبيرة لبدء عملية تحرير "تكريت"

نشر في: آخر تحديث:

أعلن مصدر أمني اليوم، الخميس، بأن المناطق المحيطة بمدينة تكريت التي تبعد عن بغداد بحدود 100كم، تشهد حشدا عسكريا كبيرا استعدادا لتنفيذ عملية تحريرها.

وقال نائب رئيس اللجنة الأمنية لمحافظة صلاح الدين، خالد الخزرجي، إن "أماكن تجمع عناصر داعش قد تعرضت إلى قصف شديد بقذائف الهاون والمدفعية، من دون معرفة الخسائر".

وأضاف الخزرجي لـ"العربية نت" أن القطعات العسكرية تتحرك من شمال سامراء باتجاه العلم، والدور، وسيكون الجهد الأولي هو لقطع الإمدادات عن الدواعش، خصوصا بعد تحرير مدينة بيجي بالكامل، بحيث لم يبق لهم من منفذ سوى منطقة الدور 25 كم جنوب شرق تكريت، مسقط رأس عزة الدوري نائب الرئيس السابق صدام حسين.

وتابع نائب رئيس اللجنة الامنية، إن "قطعات إسناد كبيرة وصلت من الحشد الشعبي تمهيداً للمشاركة في العملية المرتقبة، وإن ما يفصل عن إغلاق المنطقة بالكامل على عناصر التنظيم هو فقط السيطرة على جسر الفتحة الذي يبعد حدود 1 ونصف كم".

يشار إلى أن القوات الأمنية العراقية تخوض معارك طاحنة منذ أشهر ضد عناصر التنظيم الإرهابية وكبدتهم خسائر كبيرة بمعاونة العشائر والحشد الشعبي، وتمكنت من تحرير مناطق عدة، خصوصا بعد أن دخلت طائرات أم 35 والسيخوي الخدمة بالجيش العراقي، فضلا عن مشاركة طيران التحالف الدولي.