.
.
.
.

أستراليا ترسل 300 جندي للعراق للتدريب على قتال داعش

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت أستراليا اليوم الثلاثاء إرسال 300 جندي إضافي إلى العراق حيث سيشاركون خصوصا مع نظرائهم النيوزيلانديين في تدريب القوات العراقية على محاربة مقاتلي تنظيم داعش.

وأوضح رئيس الوزراء توني آبوت أن إرسال هؤلاء الجنود تم تلبية لطلب رسمي تقدمت به الحكومتان العراقية والأميركية.

وقال آبوت للصحافيين في كانبيرا "أريد أن ألفت الى أننا لم نتخذ هذا القرار بدون تفكير. في نهاية المطاف فإن العراق هو من يتعين عليه القضاء على طائفة الموت (داعش)، لكننا لا نريد ترك العراقيين لوحدهم".

وأضاف: "نحن بالطبع نتردد، كشعب محب للسلام، في إقحام أنفسنا في نزاعات بعيدة، ولكن كما نعلم فإن هذا النزاع أسقط نفسه على بلادنا".

وينتشر في العراق حاليا 170 جنديا أستراليا من القوات الخاصة في مهمة لتدريب القوات العراقية.

والأسبوع الماضي أعلنت السلطات النيوزيلاندية أنها سترسل قريبا إلى العراق 140 جنديا في مهمة تدريب ودعم.

ومن جهة ثانية، قال آبوت إن حوالي 100 مواطن أسترالي يقاتلون حاليا في صفوف داعش في سوريا والعراق في حين هناك حوالي 150 مواطنا آخرين يدعمون التنظيم من داخل أستراليا.

وتابع رئيس الوزراء الأسترالي: "التزامنا هو مسألة أمن قومي بقدر ما هو مسألة أمن دولي".

وستنتشر القوة الأسترالية كما النيوزيلاندية اعتبارا من مايو في قاعدة تاجي العسكرية شمالي بغداد.

ومنذ أواخر الصيف، يشن تحالف دولي تقوده الولايات المتحدة غارات جوية ضد مواقع تنظيم داعش في سوريا والعراق.