.
.
.
.

الجبوري: العراق للتقسيم إذا استمر صراع أميركا وإيران

نشر في: آخر تحديث:

حذر رئيس مجلس النواب العراقي، سليم الجبوري، من تقسيم العراق "إذا استمر التقاطع والصراع الأميركي الإيراني ولم يكن هناك تحرك إقليمي إيجابي"، لافتاً إلى أن العمليات العسكرية في محافظة صلاح الدين أقرب لإيران منها إلى الولايات المتحدة الأميركية.

وكان الجبوري قد استقبل، في وقت سابق، الثلاثاء، نائب رئيس الجمهورية أسامة النجيفي. وجرى خلال اللقاء بحث آخر التطورات على الساحة السياسية، بالإضافة إلى سير العمليات العسكرية التي يشهدها عدد من المحافظات لتحريرها من تنظيم "داعش" الإرهابي. وبحثوا سبل التنسيق بين مجلس النواب ورئاسة الجهورية، وبما يسهم في دعم مسيرة العملية السياسية.

حماية المدنيين وممتلكاتهم

وشدد رئيس مجلس النواب على ضرورة الحفاظ على أرواح المدنيين وممتلكاتهم، وعدم الإساءة إلى الانتصارات المتحققة من خلال انتهاج ممارسات فردية تشوه صورة النصر.

وأضاف الجبوري أننا "في الوقت الذي نبارك فيه الانتصارات التي حققها أبناء القوات المسلحة والحشد الشعبي وأبناء العشائر في محافظة صلاح الدين"، فإننا "ندعو للابتعاد عن الممارسات التي تسيء إلى تلك الانتصارات وتعطي انطباعاً سلبياً قد يقلل من أهميتها".

وأكد أن "حماية المدنيين وممتلكاتهم مسؤولية وطنية وتاريخية يتحملها الجميع, وهي تستدعي التحلي بأخلاق الفرسان والابتعاد عن لغة الانتقام والتسامي فوق الجراح خدمة لمصالح الوطن".

ملف النازحين

واستقبل الجبوري، الثلاثاء، وفداً ضم عدداً من أعضاء مجلس محافظة ديالى. وجرى خلال اللقاء استعراض آخر التطورات التي تشهدها المحافظة على الصعيدين السياسي والأمني، بالإضافة إلى ملف النازحين وضرورة تهيئة مستلزمات العودة للعوائل النازحة إلى المناطق المحررة والبدء بإعمار تلك المناطق وتوفير الخدمات اللازمة فيها.

وأكد الجبوري على أهمية توحيد الجهود داخل المجلس، والتنسيق مع إدارة المحافظة للنهوض بواقع المحافظة، وتقديم أفضل الخدمات للمواطنين في المجالات كافة.

وحضر اللقاء رئيس كتلة الحل، الدكتور جمال الكربولي، وعدد من أعضاء مجلس النواب.