.
.
.
.

الأنبار.. الجوع يفتك بأطفال ونساء في قضاء حديثة

نشر في: آخر تحديث:

حمّل مجلس محافظة الانبار، الأربعاء، وزير التجارة العراقي محمد الكسنزاني، مسؤولية نفاد المواد الغذائية وعدم إيصالها إلى أهالي قضاء "حديثة" وناحية البغدادي. وقال رئيس مجلس المحافظة صباح كرحوت، إن "10 مدنين توفوا في قضاء حديثة، (160 كم غرب الرمادي)، غالبيتهم من النساء والأطفال بسبب الجوع نتيجة نقص المواد الغذائية والإنسانية والاحتياجات الضرورية ومتطلبات العيش في القضاء".

وحمل كرحوت وزير التجارة "مسؤولية نفاد المواد الغذائية وعدم إيصال مفردات البطاقة التموينية إلى أهالي حديثة وناحية البغدادي الذي يعيشون ظروفاً قاسية بسبب انعدام مواد التموين والضرورات الحياتية الاخرى".

وناشد رئيس المجلس، عبر تدوينة نشرها على صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي "الفيسبوك"، وتابعتها "العربية.نت" الحكومة المركزية بضرورة "إيصال المواد الغذائية والاحتياجات الضرورية إلى أهالي الناحية والقضاء بواسطة الجسر الجوي بين بغداد وقاعدة عين الأسد في الأنبار".

يذكر أن محافظة الأنبار، ومركزها الرمادي، 110 كم غرب العاصمة بغداد، تشهد، منذ 21 ديسمبر 2013، عملية عسكرية لملاحقة تنظيم "داعش"، عقب مقتل قائد الفرقة السابعة في الجيش اللواء الركن محمد الكروي ومساعده، وانتشار مسلحي التنظيم في أجزاء واسعة من المحافظة.