.
.
.
.

طلب عراقي "وشيك" للتحالف بتوجيه ضربات جوية في تكريت

نشر في: آخر تحديث:

قال دبلوماسي كبير من دولة غربية عضو بالتحالف لوكالة رويترز، الثلاثاء، إن العراق "على وشك" أن يطلب من التحالف، الذي تقوده الولايات المتحدة، توجيه ضربات جوية في الحملة التي تستهدف استعادة تكريت، شمال بغداد.

وأضاف الدبلوماسي أن الهجمات في تكريت ستكون على أساس النموذج الذي حدث في الشمال، حيث نفذ التحالف هجمات جوية بالتنسيق مع قوات البيشمركة الكردية. وقال "أعتقد أن الهجمات ستستهدف مواقع المدافع الآلية".

ولم يصدر تأكيد فوري من الحكومة العراقية.

ولم يشارك التحالف حتى الآن في هذه الحملة، وهي أكبر حملة تقوم بها القوات العراقية والميليشيات منذ اجتياح تنظيم "داعش" ثلث العراق العام الماضي".

من جهته قال مصدر عسكري بارز في التحالف الدولي لوكالة فرانس برس إن الولايات المتحدة تقدم، منذ السبت الماضي، دعماً عبر طيران الاستطلاع بطلب من الحكومة العراقية في عملية استعادة السيطرة على تكريت.

وقال إن "الولايات المتحدة بدأت تقديم دعم استطلاعي، يشمل معلومات استخباراتية، في 21 مارس الحالي، بناء على طلب الحكومة العراقية لتنفيذ العمليات التي تقوم بها في تكريت" .