.
.
.
.

الأمم المتحدة بالعراق.. 3169 ضحايا العنف في مارس

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت بعثة الأمم المتحدة في العراق عن عدد الضحايا الذين تم رصده خلال مارس الماضي، نتيجة أعمال العنف اليومية التي تشهدها البلاد.

وأكد بيان للبعثة، الأربعاء، مقتل ما مجموعه 997 عراقياً، وإصابة 2172 آخرين، حيث بلغ عدد القتلى المدنيين 729 شخصاً، من بينهم 42 من منتسبي قوات الشرطة المدنية، فيما بلغ عدد الجرحى المدنيين 1785 شخصاً، بينهم 98 منتسباً من قوات الشرطة المدنية، فضلاً عن مقتل 268 عنصراً من منتسبي قوات الأمن العراقية، وقوات البيشمركة وقوات المهام الخاصة وميليشيات الحشد الشعبي.

وأشار البيان إلى أن محافظة بغداد كانت الأكثر تضرراً، إذ بلغ مجموع الضحايا من المدنيين 1290 شخصاً (362 قتيلاً و928 جريحاً)، فيما بلغ عدد الضحايا في محافظة ديالى 51 قتيلاً و75 جريحاً، تلتها محافظة صلاح الدين حيث سقط فيها 34 قتيلاً و48 جريحاً، ثم نينوى حيث لقي 20 شخصاً مصرعهم وجرح 15 آخرون.

ووفقاً لمعلومات حصلت عليها البعثة من دائرة صحة الأنبار، فقد سقط في المحافظة ضحايا من المدنيين بلغ مجموعهم 939 مدنياً (237 قتيلاً و702 جريحاً). ويشمل هذا الرقم 58 قتيلاً و391 جريحاً في الرمادي، و179 قتيلاً و311 جريحاً في الفلوجة.

وقال الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق، يان كوبيش: لقد صُدمت لرؤيتي أن العراقيين لا يزالون يخسرون أعداداً كبيرة من الضحايا بسبب موجات العنف المتتالية، والتي تهدد بمزيد من المعاناة والبؤس.