.
.
.
.

خلية أمنية وغرفة عمليات تسبق عودة الأهالي لـ#تكريت

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت اللجنة الأمنية في محافظة صلاح الدين عن تشكيل لجان أمنية وغرفة عمليات للإعمار برئاسة المحافظ وممثلين عن الوزارات الخدمية، ستسبق عودة النازحين من أهالي تكريت إلى منازلهم، تنفيذاً للتوجيه المباشر الذي أصدره رئيس الوزراء، حيدر العبادي.

وقال نائب رئيس اللجنة الأمنية في المحافظة، خالد الخزرجي، إن "اجتماعاً موسعاً ضم القيادات الأمنية المشتركة من العمليات والشرطة الاتحادية وشرطة صلاح الدين قد وضع الآليات المناسبة لعودة الأهالي الذين نزحوا جراء الأحداث الأخيرة وعقب احتلال #داعش للمدينة".

وأضاف أن "اللجان الأمنية ستباشر بمسح سكاني شامل ووضع قاعدة بيانات كاملة للأهالي، بالتنسيق مع شيوخ العشائر الموجودين الآن، وبمساعدة من الرجال الوطنيين لضمان الحصول على معلومات صحيحة".

وأشار الخزرجي، في اتصال مع "العربية.نت"، إلى أن 16 إرهابياً من العناصر التي هربت من تكريت إلى حي القادسية واختبأت في المنازل الفارغة، تم القضاء عليهم من خلال معلومات استخبارية دقيقة".

من جهته، أفاد رئيس اللجنة الأمنية، جاسم الجبارة، في تصريح صحفي، أن "الخلية الأمنية ستبدأ أولاً بإجراء مسح شامل لتكريت يبدأ من حي القادسية لتنظيف المدينة من العبوات الناسفة ومخلفات القتال، وبعدها توجه دعوة لعودة العوائل"، مؤكداً أنه "تقرر فتح منفذ واحد للسماح بدخولها".