.
.
.
.

القوات العراقية تقاتل "داعش" على مشارف الرمادي

نشر في: آخر تحديث:

اشتبكت قوات الأمن العراقية مع عناصر تنظيم "داعش" عند مشارف مدينة الرمادي غرب البلاد، الجمعة. وحذرت السلطات المحلية من أن المدينة قد تسقط في يد التنظيم ما لم تصل تعزيزات عاجلة.

وذكرت مصادر في الشرطة وأعضاء مجالس محلية أن المتطرفين على مسافة لا تزيد عن نصف كيلومتر من وسط الرمادي، عاصمة محافظة الأنبار، بينما يهرع كثير من السكان لمغادرة المدينة وهم يلوحون بالأعلام البيضاء.

من جهته قال المسؤول المحلي، صباح كرحوت، لوكالة رويترز إن "الوضع في الأنبار حرج". وكرر نائبان لمحافظ الأنبار نفس التحذير وقالا إن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة لا ينفذ ضربات جوية كافية للمساعدة في إنقاذ المدينة.

بدوره هون متحدث باسم وزارة الدفاع من حجم التهديد في الرمادي، قائلاً إن الجيش سينفذ قريباً هجوماً مضاداً لوقف تقدم التنظيم في المنطقة.