.
.
.
.

تحويل 3 قواعد عسكرية جنوب العراق إلى مطارات مدنية

نشر في: آخر تحديث:

دفع سوء استغلال الموارد، وربط الأداء الاقتصادي بإيرادات النفط من قبل الحكومات العراقية السابقة، حكومة حيدر العبادي لمبادرة تصحيح الأوضاع الاقتصادية عبر قيامها باستثمارات بديلة.

وستحوّل ثلاث قواعد عسكرية جنوب العراق، بموجب هذه المبادرة، إلى مطارات مدنية مطابقة للمواصفات المعمول بها في المطارات الدولية، مع الإبقاء على بعض المدارج العسكرية للضرورة القصوى.

والقواعد العسكرية الثلاث التي ستحولها وزارة النقل العراقية إلى مطارات دولية هي قاعدة الإمام علي الجوية البالغة مساحتها أكثر من 30 كيلومتراً وتقع غرب محافظة ذي قار، وقاعدة البتيرة العسكرية البالغة مساحتها أكثر من 25 كيلومتراً شمال محافظة ميسان، وفي محافظة واسط تمت الموافقة على أن تكون قاعدة الكوت الجوية مطار واسط الدولي.

وسيكون العمل التجريبي القيام برحلات داخلية إلى البصرة والسليمانية، ومن ثم إلى دول العالم.

ولعل قطاع النقل الجوي المورد الأقرب لرفد إيرادات الدولة، وبالتالي تقليل الاعتماد المفرط على عائدات النفط وأسعاره غير المستقرة، وهو ما تعوّل عليه الحكومة العراقية لتنويع موارد الدخل على المدى القريب.