.
.
.
.

العبادي: "داعش" يتحرك هنا وهناك ليوحي بأنه موجود

نشر في: آخر تحديث:

أشار رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، أمس الثلاثاء، إلى أن "الوضع في الرمادي مُسيطر عليه، وأن تنظيم داعش لا يملك سوى أعداد قليلة من المسلحين يتنقلون من مكان الى آخر بسرعة ليوحي بأن له وجودا كبيرا على الأرض".

ولفت العبادي، خلال استعراضه للتطورات العسكرية في جلسة مجلس الوزراء الاعتيادية أمس، إلى أن "داعش فقد الكثير من عناصره وأن العناصر التي تنضم اليه بدأت بالتناقص بصورة واضحة.. وهناك رفضا شعبيا قاطعا لعصابات داعش في المناطق التي تتواجد فيها".

وفي سياق آخر، أشاد العبادي، بصمود المقاتلين في مصفاة بيجي الذين وقفوا بوجه عصابات "داعش" التي تكبدت خسائر كبيرة.

كما أكد أنه "تم استيعاب جميع النازحين من الأنبار في بغداد والمحافظات الجنوبية بفترة قياسية، وأن السلطات الحكومية والمحلية والأهالي استنفرت جهودها لهذا الغرض، وأن موجة النزوح انحسرت، وأن العديد من العوائل بدأت بالعودة".

وأشار رئيس الوزراء، بحسب بيان حكومي، الى أن "بعض التصريحات المثبطة والتهويلات الإعلامية، أدت إلى حالة من الهلع والفزع والإضرار بالمواطنين وبالتالي موجة النزوح الأخيرة"، مشدّدا على "ضرورة عدم المبالغة والتسابق في إدلاء التصريحات التي لها آثار نفسية ومعنوية سلبية على المواطنين".