.
.
.
.

مقتل مصوّر تلفزيوني في معارك شرق الفلوجة

نشر في: آخر تحديث:

أعلن المرصد العراقي للحريات الصحافية عن استشهاد المصور التلفزيوني الحربي ماجد الربيعي، الذي يعمل لحساب إحدى الفضائيات العراقية، في معارك شرق الفلوجة.

وعبر المرصد في بيان حصلت "العربية.نت" على نسخة منه، عن "قلقه البالغ جراء استمرار قتل الصحافيين العراقيين سواء الذين يعملون ويعيشون في مناطق تحت سيطرة تنظيم داعش الإرهابي، أو الذين يرافقون القوات العراقية في معاركها ضد التنظيم المتطرف".

وأضاف أن "المراسل التلفزيوني حيدر العوادي الذي أصيب قبل شهر في معارك في صلاح الدين أبلغ المرصد العراقي للحريات الصحافية، أن زميله ماجد الربيعي الذي يعمل مصورا لحساب قناة المسار الفضائية منذ عام 2007 أصيب بسلاح قناص تابع لداعش بمعارك الكرمة، حين كان يرافق القوات الأمنية، وبقي تحت المراقبة والعلاج المكثف حتى فارق الحياة قبل يومين في مستشفى ببغداد وهو متزوج ويعول أسرة كبيرة تقطن جانب الرصافة من العاصمة".

وأشار البيان إلى أن ماجد الربيعي توجه يوم 29 من الشهر الماضي إلى الكرمة برفقة قوات عراقية اشتبكت مع داعش بشراسة، وكان الربيعي يقوم بالتصوير حين أصابته رصاصة من سلاح قناص في منطقة الركبة، وأخرى في خاصرته، لينقل على عجل إلى العاصمة بغداد في حال خطرة للغاية، ولم تتمكن الأطقم الطبية من إنقاذ حياته وفارق الحياة قبل يومين.