.
.
.
.

مقتل الرجل الثاني بداعش والتحالف الدولي "لا يعلق"

نشر في: آخر تحديث:

قالت وزارة الدفاع العراقية إن التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن ضد تنظيم داعش استهدف بغارة جوية "الرجل الثاني" في التنظيم، وعدداً من عناصره في شمال البلاد.

وجاء في البيان المنشور على الموقع الإلكتروني للوزارة "استناداً إلى معلومات استخبارية دقيقة، تم توجيه ضربة جوية من قبل قوات التحالف الدولي إلى الرجل الثاني في عصابات داعش أبو علاء العفري"، ما أدى لمقتله.

وأوضح البيان أن الغارة استهدفت كذلك "قاضي قضاة" إحدى الولايات التابعة للتنظيم في شمال العراق، وعدداً كبيراً من عناصره، أثناء عقدهم "اجتماعاً في جامع الشهداء في منطقة العياضية بقضاء تلعفر" في شمال العراق، والذي يسيطر عليه التنظيم منذ هجومه الكاسح في يونيو.

ولم تصدر القيادة المشتركة للتحالف الذي ينفذ ضربات جوية ضد مواقع التنظيم في العراق منذ أغسطس، أي تعليق حول بيان وزارة الدفاع.

إلا أن القيادة الوسطى للجيش الاميركي التي تشرف على عملياته في الشرق الاوسط، أعلنت انها لا تملك أي معلومات تعزز هذه الادعاءات موضحة أن طيران التحالف قصف تلعفر لكنه لم يستهدف مسجداً كما زعمت بعض التقارير الاخبارية.

يذكر أن اسم العفري برز في أبريل في تقارير صحافية تحدثت عن إصابة زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي في غارة جوية في مارس، جعلته غير قادر على الحركة، وأن العفري يتولى زمام المسؤولية بدلاً منه.