.
.
.
.

خلية "داعشية" في بغداد.. ومقتل 20 قيادياً في الأنبار

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت وزارة الداخلية العراقية أن استخباراتها ومن خلال متابعة دقيقة تمكنت من إلقاء القبض على خلية إرهابية لتنظيم "داعش" تعمل في بغداد.

وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة العميد سعد معن إن "المديرية العامة للاستخبارات ومن خلال خلية الصقور البطلة تمكنت من إلقاء القبض على مجموعة إرهابية في منطقة المنصور غربي العاصمة بغداد".

وأكد معن أن "هذه الخلية اعترفت بارتكابها عددا من الجرائم الإرهابية"، لافتاً إلى ضبط 46 سيم كارت نوع زين تستخدم بالتفجير ومسدس مزود بكاتم للصوت وعدد 55 قداحة تفجير وعدد 60 هاتفاً.

وأضاف المتحدث الرسمي في بيان، حصلت "العربية.نت" على نسخة منه، أن من بين الأدلة الإجرامية التي كانت بحوزة المجموعة "جهاز طبع الباجات وعدد من بطاقات الباجات غير المطبوعة، فضلاً عن عجلة نوع ستاركس بيضاء اللون وهي التي تقوم بنقل المواد".

وفي سياق متصل، ذكرت وزارة الداخلية، ليلة أمس الجمعة، أن "خلية الصقور الاستخبارية وخلال عملية استخبارية معقدة، تمكنت من قتل 20 قياديا بتنظيم داعش الإرهابي في مدينة القائم غربي الأنبار".

وأشارت إلى أن "من بين القتلى قيادي بريطاني الجنسية، وإرهابي اسمه ابو اسحاق آمر مفرزة الانتحاريين في كتيبة البتار، وأبو طلحة الليبي المسؤول عن الإرهابيين القادمين من شمالي إفريقيا، وعبد الحليم الشيشاني قائد كتيبة الشيشان سابقا ومسؤول عن كتيبة الانغماسيين حاليا، وأبو همام البريطاني مسؤول تجهيز وتجنيد الأجانب القادمين من بعض الدول الأوروبية، وياسر مطلوب، عراقي الجنسية، وهو ناقل العرب ودليلهم في الأنبار".