العراق: مؤتمر باريس لم يفرض أي وعود مشروطة علينا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

نفى المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء حيدر العبادي الخميس، فرض وعود مشروطة على الحكومة العراقية في مؤتمر باريس الأخير، لتطبيقها ضمن سقف زمني محدد، مؤكداً أن اللجوء لاتفاقات من هذا النوع "ليس من سياسة الحكومة"، فيما أشار إلى الالتزام بما ورد في البرنامج الحكومي.

وجاء في بيان صدر اليوم الخميس، عن المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء، أنه في الوقت الذي حاز فيه العراق على تأييد المجتمع الدولي واستجاب لدعوة رئيس الوزراء في زيادة الدعم والتأييد الدولي للعراق في مواجهة داعش، ينفي المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء ماتردد في بعض وسائل الإعلام عن فرض وعود مشروطة على الحكومة العراقية لتطبيقها ضمن سقف زمني محدد.

وأكد البيان أن "المعلومات عن وعود مشروطة غير صحيحة على الإطلاق ولم تطرح في مؤتمر باريس للتحالف الدولي ضد عصابات داعش الإرهابية وليس هناك أي اتفاقات سرية"، موضحا أنه "ليس من سياسة الحكومة اللجوء إلى اتفاقات من هذا النوع وهي تعلن لشعبها كل ماتتوصل إليه بمنتهى الوضوح".

وأضاف البيان أن الحكومة العراقية ملتزمة بما ورد في البرنامج الحكومي الذي طبقت أغلب فقراته، مشيرا إلى أنها "تشرك جميع المكونات في قراراتها وتعمل معها من أجل القضاء على داعش وتحقيق الأمن والاستقرار في العراق".

ودعا المكتب الإعلامي جميع وسائل الإعلام إلى توخي الدقة في نشر الأخبار التي يصب في خدمة داعش.

فيما اعتبر القيادي في اتحاد القوى ظافرالعاني، اليوم الخميس، أن مشكلة النظام السياسي العراقي أصبحت مع المجتمع الدولي بعد مؤتمر باريس، مرجحا تدويل القضية العراقية في حال عدم الوفاء بالإصلاحات المطلوبة خلال 3 أشهر.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.