.
.
.
.

أوباما واثق من هزيمة "داعش" في العراق

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس الأميركي، باراك أوباما، الاثنين، إن هناك حاجة لإحراز مزيد من التقدم لوقف تدفق المقاتلين الأجانب على سوريا والعراق وإن جميع الدول في التحالف الدولي مستعدة لبذل المزيد من الجهد لتدريب قوات الأمن العراقية إذا كان ذلك سيساعد في الوضع. كما أكد ثقته من هزيمة تنظيم "داعش" في العراق، لكنه لم يستبعد حدوث انتكاسات.

وقال أوباما، عقب لقائه برئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، على هامش اجتماع قمة مجموعة الدول الصناعية السبع: "نريد أن يكون لدينا المزيد من قوات الأمن العراقية المدربة والنشطة والمجهزة جيداً. ويريد العبادي الشيء نفسه.. لذا فإننا ندرس سلسلة من الخطط لكيفية عمل ذلك".

وأضاف في مؤتمر صحافي أن واشنطن ليس لديها بعد "استراتيجية متكاملة" لمساعدة بغداد في استعادة السيطرة على المناطق التي استولى عليها المتطرفون، لأن ذلك يستلزم أن يقدم العراق تعهدات بشأن كيفية التجنيد والتدريب.

من جانبه طالب رئيس الوزراء العراقي المجتمع الدولي بأن يساعد في منع "داعش" من جني الأموال من تهريب النفط، معربا ًعن ثقته بقدرة العراق على كسب الحرب ضد التنظيم.