العراق يطلب مساعدة أميركا بتعقب أمواله

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

طلب العراق من الولايات المتحدة الأميركية المساعدة في تعقب عمليات غسيل الأموال، وتبادل المعلومات حول آليات حصول تنظيم داعش على مصادر التمويل الداخلية والخارجية وأهمية تشديد الإجراءات لحرمان عناصر التنظيم من الاستفادة من الأموال.

جاء ذلك أثناء لقاء وزير المالية العراقية هوشيار زيباري، بدانيال غليزر، مساعد وزير الخزانة لشؤون مكافحة تمويل الإرهاب وعمليات غسيل الأموال، بحضور بريت ماكورك نائب، مساعد وزير الخارجية الأميركية لشؤون العراق وإيران.

وقال مكتب زيباري، في بيان، إن الجانبين "أكدا أهمية تبادل المعلومات حول آليات حصول تنظيم داعش على التمويل داخلياً وخارجياً، كما استعرضا إجراءات الحكومة في مجالي غسيل الأموال وخروج العملة الصعبة إلى البنوك الخارجية".

يشار إلى أن مجموع ما تم تهريبه من العملة الصعبة منذ عام 2005 إلى عام 2014 بلغ 200 مليار دولار، بحسب مصادر برلمانية عراقية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.