.
.
.
.

#الجبوري يتصل بالعشائر لتسليح 10 آلاف مقاتل منهم

نشر في: آخر تحديث:

كشف المتحدث الرسمي باسم رئيس مجلس النواب العراقي، عماد الخفاجي، عن اتصالات اجراها سليم الجبوري مع القيادات المحلية وشيوخ #العشائر في محافظة #الانبار لبدء عمليات اعداد قوائم بأسماء المتطوعين والمستعدين لحمل السلاح من اهالي المحافظة".

وذكر الخفاجي عبر تدوينة نشرها على الصفحة الرسمية لرئيس البرلمان العراقي في موقع التواصل الاجتماعي "الفيسبوك" ان "الهدف من الاتصالات هو المشاركة في عملية تحرير مدينتهم من تنظيم داعش"، مضيفا "ان رئيس مجلس النواب يتوقع ان يصل العدد الى عشرة الاف مقاتل سيتم تدريبهم في قاعدة التقدم في الحبانية حسب الاتفاق والوعود التي قطعتها الادارة الامريكية للجبوري والتي ستتم بالتنسيق مع الحكومة العراقية".

وكان سليم #الجبوري، اختتم السبت، زيارته للعاصمة الأمريكية #واشنطن، بلقاء وزير الدفاع الأمريكي #أشتون_كارتر في مبنى وزارة الدفاع الأمريكية.

وذكر بيان لمكتب الجبوري الإعلامي، أنه "تم خلال اللقاء مناقشة عملية #تسليح_العشائر وتدريبهم ليحرروا أراضيهم"، مع التأكيد على ضرورة تكثيف الدعم والإسناد للقوات العراقية من خلال زيادة الطلعات الجوية والمعلومات الاستخبارية التي تسهم في حسم المعركة والقضاء على داعش.

وأضاف البيان، الذي تلقّت "العربية.نت" نسخة منه، أن من المقرر أن يغادر رئيس مجلس النواب، واشنطن الأحد، متوجّها إلى #نيويورك للقاء الأمين العام للأمم المتحدة #بان_كي_مون والطلب من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة دعم العراقي على المستوى الأمني والإغاثي".

وكان رئيس مجلس النواب قد استحصل على 500 مليون دولار لدعم النازحين عبر مبادرة خطة الاستجابة الإنسانية، و500 مليون دولار عبر منحة من الولايات المتحدة الأمريكية، تقدم للنازحين وعبر #الأمم_المتحدة.