.
.
.
.

#معصوم : لا بديل عن المصالحة للحد من التدخلات الخارجية

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس العراقي #فؤاد_معصوم إن بناء #العراق الجديد يحتاج إلى جهود جميع العراقيين من دون تمييز، مشدداً على "ضرورة الإنجاز الفعلي للمصالحة الوطنية التي لا تستثني إلا الذين تلطخت أياديهم بالدماء، داعياً الجميع إلى المشاركة في انجازها".

جاء ذلك خلال استقباله في قصر السلام ببغداد، وفداً من لجنة متابعة وتنفيذ #المصالحة_الوطنية برئاسة محمد سلمان مستشار #رئيس_الوزراء للمصالحة الوطنية.

ونقل بيان رئاسي، تسلّمت "العربية.نت" نسخة منه، تأكيد معصوم "على أن الدولة العراقية هي صاحبة المبادرة بتوجيه الطاقات الوطنية ونشر ثقافة التسامح والوئام واعتماد الشفافية"، مشيرا إلى "أن العراق يمتلك رصيدا كبيراً من تجارب المصالحة الوطنية، والمهم ألا تهمش فئة أو مكون من المساهمة في بناء البلاد".

وأوضح الرئيس العراقي أن "المصالحة هي الطريق الوحيد للحد من التدخلات الخارجية في شؤون العراق الداخلية".

من جانبه، قدم وفد المصالحة لمعصوم، شرحاً مفصلاً لآليات عمل لجنة متابعة وتنفيذ المصالحة الوطنية، مستعرضاً ما أنجزته اللجنة خلال الفترة السابقة وخططها المستقبلية والمعوقات التي تواجهها والسبل الكفيلة بتذليلها.

يذكر أن فؤاد معصوم دعا #الأمم_المتحدة إلى دعم العراق لإنجاح جهوده في المصالحة الوطنية من خلال تقديم الخبرات الدولية القانونية والمادية المختلفة، لا سيما من "الدول الخارجة من أنظمة دكتاتورية".