.
.
.
.

العراق.. دعوات لإنشاء "جيش إلكتروني" يواجه داعش

نشر في: آخر تحديث:

دعا عضو هيئة رئاسة مجلس النواب العراقي، الشيخ همام حمودي، جميع المؤسسات الإعلامية إلى "تكثيف العمل الإعلامي وتوحيد المواقف وإنشاء جيش إعلامي إلكتروني في مواجهة داعش، يوازي حجم الانتصارات التي تقدمها القوات الأمنية والحشد الشعبي"، مشدداً على "ضرورة فضح أساليب إعلامهم المضاد والكاذب والممارسات التي يقومون بها ضد الأبرياء وكشفها للإعلام العربي والدولي".

وجاء ذلك في مداخلة للشيخ خلال انعقاد أمسية رمضانية أقامها المعهد العراقي لحوار الفكر تحت عنوان "خنادق الإعلام"، والذي استضاف فيها شخصيات أكاديمية وإعلامية ومحللين سياسيين معروفين.

ونقل المكتب الإعلامي لعضو هيئة الرئاسة، الجمعة، قول حمودي إن "الفضائيات أسهمت بشكل كبير في فضح أساليب إعلام العدو، من خلال التغطيات الإعلامية المباشرة للانتصارات، ووجود المراسلين الحربيين على أرض المعارك". كما أشار إلى "أهمية مراجعة جميع وسائل الإعلام المختلفة لمدى نجاح كل منها في مواجهة داعش، ومستوى الرد المناسب على أسلوب الشائعات وتزييف الحقائق التي يعتمدها إعلام العدو وتوحيد المواقف لمواجهته".

من جانبه، قدم الخبير الأمني، هاشم الهاشمي، شرحاً عن أعداد المواقع الإعلامية الداعمة لـ"داعش" وتسمياتها، والتي تتناقلها وسائل التواصل ومنها "تويتر"، وكيفية استعانة التنظيم بأشخاص لهم مهارات وتخصصات في التقنيات الفنية الحديثة وامتلاكه للمال، مشدداً على "أهمية تهيئة جيش من الإعلاميين في المجال الإلكتروني ومواقع التواصل لمواجهة إعلام داعش".