.
.
.
.

"كردستان العراق" يدين الغارات التركية ضد حزب العمال

نشر في: آخر تحديث:

دانت قيادة إقليم كردستان العراق، السبت، القصف الجوي الذي شنته الطائرات التركية ضد مواقع حزب العمال الكردستاني الانفصالي في شمال العراق.

وقال برلمان إقليم كردستان في بيان "في الوقت الذي ندين فيه بشدة هذه الهجمات نطالب بوقفها فورا".

وبحسب ما نقلته وكالة الأنباء الفرنسية، فقد عبر رئيس إقليم كردستان، مسعود بازراني، في اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء التركي، أحمد داود اوغلو، عن "استيائه من المستوى الخطير الذي وصلت إليه الأوضاع".

وأكد بارزاني في بيان أنه "طلب مرارا بأن لا تصل القضايا إلى مرحلة التوتر لأن السلام هو الطريق الوحيد لمعالجة المشاكل وإجراء المباحثات لسنوات أفضل من ساعة حرب".

ويأتي هذا الموقف متناقضا مع تصريحات أدلى بها، اليوم السبت، رئيس الوزراء التركي، أحمد داود أغلو، الذي كشف أن الحكومة التركية تواصلت مع رئاسة إقليم كردستان العراق بشأن العملية العسكرية ضد حزب العمال الكردستاني، قائلا إن رئيس الإقليم، مسعود البرزاني، أكد له "حق تركيا في هذه العملية"، مشيرا إلى أنها تمت في أجواء من التفاهم المشترك بين الجانبين.

وكانت المقاتلات التركية قد قصفت ليل الجمعة-السبت سبعة أهداف لحزب العمال الكردستاني في قواعده الخلفية شمال العراق، بالتزامن مع قصف مدفعي ضد تنظيم داعش في سوريا.

وقتل أحد مسلحي حزب العمال الكردستاني كما أصيب ثلاثة آخرون بالقصف الجاري منذ مساء الجمعة حتى ظهر السبت، بحسب المتحدث العسكري باسم الحزب بختيار دوغان.

وقال دوغان إنه "عندما تصل الأمور إلى هذا الحدث وتتعرض جميع مناطقنا إلى القصف، اعتقد أنه لا معنى لعملية وقف إطلاق النار".

غير أنه أضاف قائلا: "نحن ملتزمون بتوجيهات قائدنا عبد الله أوجلان، لكن يبدو أن أردوغان يريد جرنا مرة ثانية إلى الحرب".

وبحسب مصادر طبية فإن مدنيين اثنين أصيبا بجروح على الأقل في منقطة العمادية.