.
.
.
.

الكويت تضبط خلية داعشية بعض أفرادها قاتل بالعراق

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت وزارة الداخلية الكويتية، الخميس، ضبطها عناصر شبكة تنتمي لتنظيم داعش، تضم خمسة متهمين كويتيي الجنسية، بعضهم شارك في عمليات قتالية بالعراق.

وقالت الوزارة في بيان صحافي، نقلته وكالة (كونا) الرسمية، إن "هؤلاء الإرهابيين اعترفوا بتلقي دورات في علوم التنظيم الإرهابي والفكر الضال المنحرف إلى جانب تدريبات متقدمة على حمل السلاح وشاركوا في الأعمال القتالية في كل من سوريا والعراق".

وأضافت الوزارة أن المتهمين الذين تم ضبطهم هم مبارك ملفي مواليد 1986 الذي شارك بإحدى العمليات في العراق، وفهد حمد مواليد 1990 وقد عثر في منزله على كتب تكفيرية تحث على القتال والإرهاب، بالإضافة إلى علم تنظيم (داعش)، ومحمد حمد مواليد 1986 الذي قاتل مع تنظيم (داعش) في الموصل، وفالح ناصر مواليد 1982 الذي انضم وتدرب مع التنظيم المتطرف في الموصل أيضاً وشارك في القتال، ومحمد فلاح مواليد 1990 الذي قام بدعم وتسهيل إجراءات سفرهم للمشاركة في العمليات في العراق.

وتمت إحالة المتهمين إلى النيابة العامة، وفق بيان وزارة الداخلية الكويتية.

لا علاقة للخلية بتفجير مسجد الإمام الصادق

بدوره، نفى مصدر أمني في وزارة الداخلية الكويتية تحدث لوكالة رويترز أن تكون هناك علاقة بين الشبكة والتفجير الانتحاري الذي وقع في مسجد الصادق الشهر الماضي.

وقال المصدر لرويترز طالباً عدم الكشف عن اسمه إن هذه "خلية جديدة وتم الكشف عنها نتيجة الجهود الأمنية الاستباقية."

كما نفى أن تكون الخلية الجديدة خططت لتنفيذ عمليات في أي من الكويت أو دول الخليج، مبيناً أن أنشطة عناصرها تركزت في سوريا والعراق.