.
.
.
.

الناتو لبغداد: أولويتنا التدريب العسكري والخدمات الطبية

نشر في: آخر تحديث:

أبلغ امين عام الناتو، الحكومة العراقية بموافقة اعضاء الحلف على المساهمة في بناء قدرات العراق وتطوير امكانياته في المجالات العسكرية والحيوية وتقديم الدعم الكامل له.

وأكّد "ينس ستولتنبرغ" في مكالمة هاتفية اجراها مع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، ان الناتو " يعمل على تطوير سياسات لتنفيذ خطة عمل تشمل تقديم التدريب العسكري والخدمات الطبية خلال مدة ستة أشهر بالتعاون مع الحكومة العراقية بعد وضع الاولويات المهمة في هذه المجالات".

من جانبه، شكر رئيس الوزراء العراقي، امين عام الحلف على هذه الخطوة التي اعتبرها بالغة الاهمية لمساعدة العراق والمنطقة والعالم اجمع في الجهود المبذولة لدحر الارهاب ومواجهة هذا التحدي الخطير، فضلا عن تطوير الامكانيات العسكرية للعراق وترسيخ مبادئ حقوق الانسان والاسهام في استقرار المنطقة.

واشار الرئيس العبادي، الى "حاجة العراق الملحة لتوفير الاجهزة الخاصة بإزالة الالغام والعبوات الناسفة التي طالما سببت الكثير من الخسائر واعاقت تقدم القوات العراقية، وهو ما يحتاج الى معالجة انية".

وبحسب بيان حكومي، فان "امين عام الناتو، اتفق مع العبادي حول اهمية تجهيز هذا النوع من الاجهزة بأسرع وقت واعداد الاولويات المهمة لمساعدة العراق بعد مناقشتها مع اعضاء التحالف".

وأوضح البيان الذي تلقّت "العربية. نت" نسخة منه، ان رئيس الوزراء حيدر العبادي "تلقى يوم الجمعة، مكالمة هاتفية من امين عام حلف الشمال الاطلسي ينس ستولتنبرغ، تم خلالها بحث الاوضاع الامنية في العراق والمنطقة، وتدريب وتسليح القوات العراقية ومساعدة الناتو للعراق في حربه ضد العصابات الارهابية".