.
.
.
.

إصلاح القضاء على رأس أولويات آلاف المتظاهرين في العراق

نشر في: آخر تحديث:

خرج آلاف العراقيين في مختلف المحافظات، أمس الجمعة، بمظاهرات حاشدة مطالبين بالقضاء على الفساد والجديد في هذه الجمعة كان رفع شعارات تحسين واقع القضاء، الذي يتهمه عراقيون بالتغاضي عن عمليات فساد مختلفة وبالسماح لسارقي المال العام بالهروب من العدالة.

وعمّت مظاهرات عشر محافظات عراقية على الأقل، حيث طالب المحتجون بالسيطرة على القضاء العراقي الذي تفشى فيه الفساد وسمح للمسؤولين بالاستيلاء على أموال الشعب من دون محاسبة.

يذكر أن هذه المظاهرات الاحتجاجية على الفساد في العراق تخرج في أسبوعها الرابع، وأكثر ما ميزها عن غيرها هي الهتافات الساخرة والشعارات والأزياء التي دخلت إلى قلوب العراقيين وشجعت الآلاف على النزول للشوارع والميادين للمطالبة بحقوقهم.

فمع أزمات معيشية خانقة، لجأ العراقيون إلى الشارع للاحتجاج على الفساد والمطالبة بالإصلاح. وللوصول إلى قلب كل عراقي استخدموا سلاح السخرية والفكاهة.

فوزير الكهرباء لم يجد ردا على الانقطاع المستمر للتيار الكهربائي سوى مطالبة العراقيين بالحد من استخدام سخانات المياه، فكان رد المحتجين العراقيين متمثلا في "جنازة" شيعوا فيها سخانا للمياه.

كما حمل محتجون آخرون نعشا رمزيا كتبوا عليه أسماء المدن والمناطق التي انعدمت فيها الكهرباء. وجاب وسط المتظاهرين نعش آخر للبرلمان، للإشارة إلى فقد نسبة كبيرة من العراقيين الثقة في المجلس التشريعي.

الفلكلور والأغاني القديمة كانوا أيضاً حاضرين جنبا إلى جنب مع المظاهرات، لكن المحتجين قاموا بتعديل بعض الكلمات لتلائم حال الشارع العراقي حالياً.