داعش يفرج عن 230 شخصاً من الأنبار بعد تعذيبهم لأيام

تعرضوا لشتى أنواع التعذيب بعد ربطهم بأعمدة الكهرباء في شوارع المدينة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

كشف المتحدث باسم مجلس محافظة الأنبار غرب العراق "عيد عماش"، عن إطلاق داعش سراح 230 مواطناً من أهالي الرطبة، كان التنظيم قد اعتقلهم الأسبوع الماضي، مشيراً إلى "نقل العشرات منهم إلى المستشفى نتيجة تعرضهم لإصابات وكسور وحالات نزيف جراء التعذيب الجسدي والنفسي الذي تلقوه على يد الدواعش".

وقال عماش في تصريح نقلته "الأنبار نيوز" المعنية بالشأن الأنباري، إن "تنظيم داعش أطلق سراح 230 مواطنا من أهالي الرطبة 310 كم غرب الرمادي، سبق أن اعتقلهم قبل أيام إثر خروجهم بتظاهرة ضده على خلفية الأعمال التعسفية والإجرامية التي يمارسها التنظيم بحق أهالي القضاء".

وأضاف عماش أن "المواطنين المعتقلين لدى داعش تعرضوا لشتى أنواع التعذيب بعد ربطهم بأعمدة الكهرباء في شوارع المدينة"، لافتا إلى أن "العشرات من المواطنين الذين أطلق داعش سراحهم نقلوا إلى المستشفى لتلقي العلاج بعد إصاباتهم بجروح وكسور وحالات نزيف نتيجة الممارسات والتعذيب من قبل تنظيم داعش".

يذكر أن بعض مدن الأنبار تشهد تظاهرات احتجاجية على تصرفات داعش، كما حدث ذلك في الفلوجة، بعد إقدام التنظيم الإرهابي على جلد امرأة من نسائهم من دون أن يعلن عن الأسباب.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.