.
.
.
.

العراق.. وباء مجهول في بلدة يحاصرها داعش

عدد المصابين ارتفع إلى 300 وأعراض المرض تشمل تشنجات

نشر في: آخر تحديث:

أوضح مسؤول محلي عراقي، اليوم السبت، أن عدد المصابين بمرض مجهول في بلدة البغدادي، غربي البلاد، المحاصرة من قبل تنظيم داعش ارتفع إلى 300 شخص.

وقال مال الله العبيدي، رئيس المجلس البلدي للبغدادي، إن "عدد المصابين كان في 8 سبتمبر 250 مواطنا من أهالي البغدادي (محافظة الأنبار، واليوم وصل العدد إلى 300 مواطن، غالبيتهم من الأطفال والنساء وكبار السن الذين يحاصرهم تنظيم داعش منذ منتصف عام 2014".

وتابع العبيدي: "أعراض المرض هي التقيؤ، والإسهال، والتشنج لأعضاء الجسم، وارتفاع درجات الحرارة، وهبوط بالضغط، والتعب، والإغماء".

من جانبه، ناشد رئيس مجلس محافظة الأنبار، صباح كرحوت، رئيس الوزراء، حيدر العبادي، باتخاذ إجراءات سريعة، وإرسال فرق طبية عاجلة، بواسطة الجسر الجوي بين بغداد وقاعدة الأسد في "البغدادي" لغرض تشخيص المرض، وتوفير العلاج اللازم للمرضى.