.
.
.
.

العراق.. محاولة اختطاف نائبين أمام وزارة التربية

نشر في: آخر تحديث:

إتهمت نائبات عراقيات جهات مسلحة بمحاولة اختطافهما من أمام مبنى وزارة التربية العراقية الواقعة بالقرب من المنطقة الخضراء وسط بغداد، فيما طالب مكتب النائب عن دولة القانون، حيدر ستار المولى، الجهات الأمنية بفتح تحقيق عاجل حول الحادثة.

وأوضح المولى في مكالمة هاتفية مع قناة محلية، تابعتها "العربية. نت"، انه والنائبة البرلمانية عواطف نعمة، توجّها الى وزارة التربية للقاء وزيرها محمد اقبال، لكنهما قررا تأجيل الزيارة إلى موعد آخر عندما لاحظا كثافة المراجعين، واثناء مغادرتهما مبنى الوزارة تم احتجازهما عند البوابة الرئيسة للوزارة من قبل مجموعة تردي زي حماية الشخصيات من بينهم ضابط برتبه نقيب.

وأضاف المولى ان "المجوعة حاولت انزاله من سيارته، وحينما حاول افهامهم انه نائب برلماني تم الاعتداء عليه بالضرب والكلمات غير اللائقة، وإطلاق النار في الهواء لإبعاد من يحاول التدخل"، لافتا الى ان "مفرزة تابعة لقوات سوات كانت مارّة وسمعت الاطلاقات فدخلت الى مكان الحادث وانقذتهم من المسلحين".

وفي سياق متصل، قال المكتب الاعلامي للنائب، ان "المولى التقى بعد الحادث بوزير التربية محمد اقبال الذي أكد ان المسلحين غير تابعين للوزارة ولا يعرف الجهة التي ينتمون لها، مشيرا الى ان "مسؤول حماية مبنى الوزارة حاول الوصول الى النائب والتحدث مع المسلحين الا انهم منعوه من ذلك وهددوه بالقتل".

وبيّن المكتب، ان "المولى ونعمة ورئيس واعضاء لجنة الامن والدفاع وعددا من النواب عقدوا اجتماعا في مكتب النائب الاول همام حمودي في مجلس النواب، وتم تكليف لجنة الامن والدفاع البرلمانية بالتحقيق بالقضية ومعرفة الجهة التي تقف وراء تلك المحاولة".