.
.
.
.

موسكو تتحدث عن "مركز روسي- إيراني" في بغداد

نشر في: آخر تحديث:

قال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين إن الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأميركي باراك أوباما ناقشا تبادل المعلومات بشأن الأزمة في سوريا خلال اجتماعهما في نيويورك الاثنين.

وأضاف أن مركزاً للمعلومات سيقام في بغداد لتبادل المعلومات بين روسيا وإيران والعراق وسوريا. كانت روسيا اتفقت أيضا على آلية مماثلة منفصلة مع إسرائيل.

من جهة أخرى، أوضح بيسكوف أنه لا توجد لديه معلومات عن أي ضربات جوية روسية على أهداف في سوريا.

وقال إن العلاقات بين واشنطن وموسكو ليست في أفضل حالاتها لكنه عبر عن استعداد بلاده للتعاون مع الولايات المتحدة في حل الأزمات الحادة بما في ذلك الأزمة السورية.

إلى ذلك، رأت موسكو أن مركز بغداد ينبغي أن يكون الأساس لتحالف دولي واسع لمكافحة تنظيم داعش.

وقال بيسكوف للصحافيين في مؤتمر عبر الهاتف "ليس سرا توجيه الدعوة لخبراء أميركيين وللجيش الأميركي للعمل في مركز بغداد... للأسف لم يشاركوا في الاجتماعات والمناقشات الأولى."

وعلى صعيد منفصل نقلت وكالة الإعلام الروسية عن مصدر لم تذكر اسمه اليوم الثلاثاء قوله إنه من المتوقع أن يبدأ المركز عمله في أكتوبر أو نوفمبر.