.
.
.
.

طائرات بلا طيار عراقية تقصف داعش في الأنبار

نشر في: آخر تحديث:

كشفت وزارة الدفاع العراقية عن انطلاق أول طائرة قاصفة عراقية مسيرة تحمل أسلحة موجهة، في أول مهمة قتالية لها في أجواء العراق، ونفذت ضربة على أوكار عصابات داعش الإرهابية في محافظة الأنبار.

جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها وزير الدفاع، خالد العبيدي، إلى قاعدة الكوت الجوية، حيث شهد أول عملية إطلاق لقنابل وصواريخ موجهة ضد أهداف إرهابية في قاطع عمليات الأنبار.

وذكر بيان لوزارة الدفاع العراقية أن العبيدي "حيّا كل الجهود التي بذلت من أجل حصول العراق على هذه الأسلحة المتطورة والتي من خلال استخدامها أثبت قدرته على التعامل مع تكنولوجيا المعلومات ومن مختلف الجهات العالمية"، مشيدا بـ"قيادة طيران الجيش التي تثبت يوما بعد يوم تطورها العلمي والقتالي والبطولي في حماية أرض وسماء العراق، ومساندة القطعات المسلحة في جبهات القتال".

وأوضح العبيدي، بحسب البيان الذي ورد لـ"العربية.نت" أن "هذا السلاح قد دخل العراق لأول مرة، وقيادة طيران الجيش قد أحسنت التعامل بكل حرفية ومهنية في أداء المهمات القتالية بما يؤمن مساندة القوات المسلحة".