.
.
.
.

الدفاع العراقية تؤكد جاهزية قواتها لتحرير الموصل

نشر في: آخر تحديث:

كشف وزير الدفاع العراقي، خالد العبيدي، عن استمرار العمل لوضع الخطط العسكرية وتهيئة القطعات العسكرية لتحرير محافظة الموصل، مع الحرص على تجنب إيقاع الخسائر بالمدنيين قدر الإمكان والمحافظة على بناها التحتية، مؤكّدا أن نينوى لم تغب عن عيون القوات الأمنية منذ أن وطئ الإرهاب المحافظة.

جاء ذلك خلال استقبال العبيدي لمحافظ نينوى الجديد نوفل حمادي سلطان والحكومة المحلية، حيث جرت مناقشة الخطط والاستعدادات الجارية لتحرير محافظة نينوى، بحضور رئيس لجنة الأمن والدفاع النيابية حاكم الزاملي ورئيس أركان الجيش وكالة، وكبار القادة العسكريين في وزارة الدفاع.

واستعرض وزير الدفاع مع المحافظ الجديد "الموقف السياسي والاقتصادي والاجتماعي للمحافظة ومدى استعداد المواطنين والحكومة المحلية في مساعدة القوات الأمنية وتهيئة كافة المستلزمات لإنجاح عمليات تحرير نينوى"، لافتا إلى أنه "لا يمكن تحرير نينوى دون مساعدة أهلها للقوات المسلحة والقوات الأمنية ودون مسكهم لأرضهم المحررة وأن أهل نينوى قد تعرضوا إلى أقسى أنواع الاضطهاد على يد الإرهابيين وخصوصا المهجرين منهم الذين تركوا منازلهم منذ ما يقرب السنة دون سكن ومأوى".

من جانبه، بيّن محافظ نينوى أن المحافظة والحكومة المحلية على استعداد تام للتعاون مع القوات الأمنية من أجل استعادة نينوى وعودة النازحين إلى ديارهم، موضحا أن "القوات المسلحة والمنظومة الأمنية والتعاون معها من أولويات وواجبات الحكومة المحلية".