.
.
.
.

العراق.. مقتل 22 إرهابيا وإسقاط طائرة مُسيَّرة لداعش

نشر في: آخر تحديث:

تمكّنت القوات الأمنية العراقية من قتل 22 "داعشيا" كما أسقطت طائرة مسيرة للإرهابيين، حسب ما جاء في بيان لخلية الإعلام الحربي العراقية أوجز فعالياتها العسكرية في قواطع العمليات كافة، والتي تضمنت أيضاً تطهير مصفى بيجي وتحرير ناحية الصينية وقاعدتها الجوية بالكامل.

وقالت الخلية، في بيان لها اليوم الجمعة، إن قوات الأمن "في محاور الهجوم بالرمادي، واصلت تقدمها المدروس، حيث شنت قوات المحور الجنوبي غارة على منطقة التأميم وتمكنت من تطهير مخازن المواد الغذائية التابعة لوزارة التجارة ومخازن السيراميك والحي الصناعي ومجموعة العمارات السكنية الأولى، ورفعت العلم العراقي عليها. وكانت حصيلة العمليات مقتل 15 ارهابيا وتدمير نحو 10 عجلات مفخخة".

إلى ذلك، "نفذت طائرات القوة الجوية خمس غارات في عموم قاطع الأنبار، دمرت خلالها ستة مستودعات أسلحة، ومقرات للإرهابيين في منطقة الملعب، فيما نفذ طيران الجيش هجمات ضد تجمعات لداعش في منطقة البو شجل قُتل على إثرها 7 منهم وجرح تسعة آخرين".

وأشار بيان الخلية، الذي تلقّت "العربية.نت" نسخة منه، إلى أن "طائرات التحالف الدولي نفّذت 21 غارة في المنطقة، أدت إلى مقتل عدد من الإرهابيين وتدمير ثلاث عجلات وثلاث ناقلات للأشخاص وسبعة مواقع محصنة".

وعن العمليات في قاطع محافظة صلاح الدين، أشارت الخلية إلى "مواصلة القوات المشتركة زحفها نحو أهدافها، وتمكنها من تطهير مصفى بيجي وإسقاط طائرة مسيرة لداعش. كما استعادت القوات معمل الزيوت ومعمل الجص على سفح جبل مكحول ومحطة الطاقة الحرارية وطهرت كمائن أبو عباس ودار مان والقريشي وحسام والأبراج والقلاع في المنطقة، واقتربت من جسر الفتحة، مثلما تم تطهير معمل الأسمدة ووصلت القوات إلى جسر المنطقة".

وتابعت خلية الإعلام الحربي المحور الغربي من فعاليات المحافظة، حيث "حررت القوات المشتركة ناحية الصينية بالكامل، والقاعدة العسكرية قربها، ومخازن العتاد والقرية العصرية وسيطرت على مفرق السكرية"، مبيّنة أن "صقور الجو الشجعان يوجهون ضربة جوية تسفر عن قتل العشرات من القناصين من عناصر داعش في منطقة مكحول شرق بيجي".