.
.
.
.

مطالبات لرئيس الوزراء العراقي بتدخل روسي في البلاد

نشر في: آخر تحديث:

أعلن أعضاء في التحالف العراقي الحاكم وفصائل شيعية تتمتع بنفوذ كبير لرويترز أنهم حثوا رئيس الوزراء، حيدر العبادي، على طلب شن ضربات جوية روسية ضد تنظيم "داعش" الذي سيطر على مناطق واسعة من البلاد.

ويتعرض العبادي "لضغوط هائلة" من الائتلاف الوطني الحاكم لطلب التدخل الروسي، وفق ما أفاد عضوان في البرلمان العراقي.

كذلك قال أعضاء في البرلمان وفي الائتلاف الحاكم إن طلباً رسمياً قدم للعبادي خلال اجتماع عقد الأسبوع الماضي والأخير لم يرد.

وكان رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة، جوزيف دنفورد، قد صرح، خلال زيارة للعراق، الثلاثاء، بأن الولايات المتحدة حصلت على تأكيدات من العراق بأنه لن يطلب من روسيا شن ضربات جوية ضد المتطرفين.

وأشار دنفورد إلى أنه حذر بغداد من أن أي دور جوي روسي سيعرقل الحملة التي تقودها الولايات المتحدة. كما قلل من وجود مركز استخباراتي في بغداد لتبادل المعلومات بين روسيا وإيران وسوريا والعراق، لافتاً إلى أن وزير الدفاع العراقي أبلغه أن المركز لم يُفعّل حتى الآن.