.
.
.
.

عملية إنزال أميركية تحرر رهائن شمال العراق

نشر في: آخر تحديث:

أقدمت قوات أميركية خاصة الخميس على تحرير حوالي 70 رهينة شمال العراق. وأفاد مراسل "العربية" في أربيل نقلاً عن مصادر كردية بأن القوات الأميركية نجحت بتحرير ٧٠ سجيناً لدى داعش في منطقة الحويجة جنوب غرب كركوك، وذلك بعد إنزال جوي أميركي بطائرات عمودية وبإسناد من الطيران الحربي للتحالف الدولي.

وأشارت المصادر إلى أن نحو نصف عدد الرهائن المحررين هم من "منتسبي البيشمركة"، ومن تبقى مدنيون من ضمنهم قاض اعتقله داعش في وقت سابق. في حين ذكرت مصادر كردية أخرى مطلعة أن من بين الرهائن المحررين من يحمل الجنسية الأميركية

إلا أن المصادر الكردية لم تشر إلى المكان الذي نقل إليه المحررون.

حكومة كردستان: لا رهائن أكرادا بين المحررين

في المقابل، قال مجلس الأمن التابع لحكومة إقليم كردستان العراق الخميس إن تقييما أوليا أظهر عدم وجود أكراد الرهائن. وأضاف أن أكثر من 20 من مقاتلي داعش قتلوا واعتقل ستة في العملية التي جرت في ساعة مبكرة من صباح الخميس والتي شاركت فيها قوات مكافحة الإرهاب الكردية.

من جهة أخرى، أشارت قناة السي أن أن الأميركية إلى مقتل أميركي في العملية، مضيفة أن هذا أول أميركي يقتل على الأرض خلال عمليات قتال تنظيم داعش في العراق وسوريا.

البنتاغون: العملية تمت بعد معلومات عن إعدامات وشيكة

من جهته، قال متحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاجون) الخميس إن عملية إنقاذ الرهائن الأميركيين في شمال العراق بدأت "بعد تلقي معلومات
بأن الرهائن يواجهون إعداما جماعيا وشيكا" على أيدي مقاتلي داعش.

وقال المتحدث بيتر كوك في بيان إنه تم اعتقال خمسة من أعضاء التنظيم وقتل "عدد" آخر في العملية التي حررت حوالي 70 رهينة بينهم أكثر من 20 من قوات الأمن العراقية. وقال البيان إن جنديا أمريكيا قتل.