هجوم انتحاري نادر على مبنى حكومي قرب كركوك

المتشددون اخترقوا الدفاعات الكردية في العراق في هجوم على منطقة دبس

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قالت مصادر أمنية إن متشددين شنوا هجوما نادرا في منطقة يسيطر عليها الأكراد بشمال العراق أمس الثلاثاء استولوا خلاله لفترة وجيزة على مجمع للحكومة المحلية قرب عدة حقول لإنتاج النفط.

وقالت مصادر أمنية إن انتحاريا فجر نفسه عند حاجز تفتيش ممهدا الطريق لثلاثة متشددين آخرين لدخول المجمع في بلدة دبس التي تبعد 50 كيلومترا إلى الجنوب من أربيل عاصمة منطقة كردستان.

وأضافت المصادر أن ثلاثة متشددين احتلوا فيما بعد مكتب رئيس بلدية دبس فقذفوا القنابل وأطلقوا النار على قوات الأمن الكردية التي طوقت المجمع.

وذكرت المصادر أن القوات الكردية استعادت السيطرة بعد مقتل أحد المتشددين بالرصاص ثم فجر الاثنان الآخران نفسيهما. وقتل أربعة على الأقل من أفراد قوات الأمن الكردية.

وقال قائد الشرطة سرحد قادر إن الهجوم على الأرجح من عمل خلية نائمة في دبس. وتم فرض حظر التجوال على البلدة فيما بعد.

كانت قوات كردية تسيطر على دبس (التي تبعد 50 كيلومترا إلى الجنوب من أربيل عاصمة منطقة كردستان) منذ انهيار الفرق الشمالية للجيش العراقي في يونيو 2014 مع اجتياح "داعش" نحو ثلث أراضي العراق ومنها مدينة الموصل.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.