ضبط طائرتين محملتين بأسلحة كاتمة للصوت بمطار بغداد

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قال رئيس لجنة الأمن والدفاع النيابية حاكم الزاملي، إن طائرتين محملتين بالأسلحة المتنوعة والمزوّدة بـ"كواتم صوت" قد تم ضبطهما في مطار بغداد.

وكشف الزاملي لـ"العربية. نت" عن أن "الطائرتين احداهن كندية قادمة من الكويت، والثانية سويدية جاءت من تركيا، وأن لجنة التفتيش في العمليات المشتركة ضبطت بداخلهن اسلحة، هي عبارة عن رشاشات متوسطة بكواتم صوت، ومسدسات حديثة، وأنهن كنّ متجهات إلى إقليم كردستان".

وأشار رئيس اللجنة الأمنية إلى أن "محاولات وضغوطات تعرض لها طاقم التفتيش من أجل تمرير شحنة الأسلحة، لكن الاصرار على التحفظ عليهن بغية فتح تحقيق أفشل تلك الضغوطات بما فيها ضغوطات ومحاولات السفير الأميركي"، معتبرا ذلك "سابقة خطيرة، وأن على وزارة الخارجية مخاطبة التحالف الدولي ومطالبتهم بعدم تكرار الأمر".

وأوضح الزاملي، أن "مثل هذه الشحنة من الأسلحة ذي الكواتم الصوتية ليس لها سوى تفسير واحد، وهو استخدامها في التصفيات الجسدية، لكون العراق يحارب داعش والتنظيمات الارهابية على المكشوف ولا يحتاج إلى استخدام المسدسات او الرشاشات بأجهزتها الكاتمة"، لافتا إلى أن "القوات المسلحة لا تستخدم هذه الأسلحة في التدريب، لاسيما وأنها محرمة دوليا".

يذكر أن وسائل إعلام محلية كشفت في وقت سابق، عن أن طائرة شحن تعود لشركة روسية محملة بـ40 طنا من الأسلحة المتوسطة والخفيفة هبطت في مطار بغداد، مبينة أن جهاز المخابرات وبالتنسيق من سلطة الطيران المدني والمسؤولين في مطار بغداد أحبطوا محاولة إدخال هذه الأسلحة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.