القوات العراقية تعلق هجومها على الرمادي لسوء الطقس

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أدت الأمطار الغزيرة التي يشهدها العراق مجددا إلى تعليق العمليات العسكرية للقوات الحكومية من أجل استعادة مدينة الرمادي من سيطرة تنظيم داعش، كما أعلن ضابط في الجيش الخميس.

وصرح اللواء الركن اسماعيل المحلاوي قائد عمليات الأنبار التي تشكل الرمادي عاصمتها أن "عمليات تحرير الرمادي توقفت بسبب الظروف الجوية والأمطار الغزيرة التي بدأت تتساقط بشكل كبير منذ منتصف ليلة أمس وحتى الآن.

وأضاف أن قواته تواجه "صعوبة بالحركة والتقدم نحو مركز الرمادي"، وتركز حاليا على "عمليات تحصين المواقع الدفاعية للمناطق المتواجدة فيها والتي استطاعت تحريرها أمس بالمحور الشمالي لمدينة الرمادي وخاصة في منطقة الجرايشي".

وأضاف المحلاوي الذي أعلن في الأسبوع الفائت كذلك تعليق العمليات في الرمادي بسبب الطقس السيء أن "العشرات من العبوات الناسفة والبيوت التي فخخها داعش انفجرت بسبب الأمطار والرطوبة في مدينة الرمادي، والمناطق المحيطة بها بالمحور الشمالي".

وتشهد بغداد ومختلف مناطق البلاد وضمنها محافظة الأنبار الواقع إلى غرب العاصمة عواصف عاتية وأمطارا غزيرة منذ أكثر من أسبوع.

في مايو سيطر المتطرفون على الرمادي التي تبعد 100 كلم من بغداد. بالرغم من بطء انطلاق عمليات استعادتها، تمكنت القوات الحكومية من تضييق الخناق على تنظيم داعش في الأسابيع الأخيرة. بالتالي بات المقاتلون المتطرفون الذين بقوا في المدينة محاصرين بالكامل من الجيش العراقي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.