بغداد.. اجتماع لإعادة الاستقرار لمناطق الأنبار المحررة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

بينما تستمر العمليات العسكرية الواسعة لاستعادة السيطرة على الرمادي وطرد تنظيم "داعش" منها، عقد في العاصمة العراقية بغداد اجتماع إعادة الاستقرار في المناطق المحررة من محافظة الأنبار.

بحث الاجتماع ملف المحافظة وعقد برئاسة محافظ الأنبار وحضور ممثلي الأمم المتحدة وقائد شرطة الأنبار وقائد ميليشيات الحشد الشعبي وعدد من القيادات العسكرية الأميركية، إضافة إلى مجموعة من السفراء بينهم السفير الأميركي في العراق الذي أشار إلى ضرورة العمل على إعادة النازحين من الأنبار.

وتعهد محافظ الأنبار بتوفير هذه المستلزمات الضرورية لإعادة النازحين، بالتزامن مع العمليات الأمنية لتحرير الرمادي.

وهي عملية أمنية باتت وشيكة من أجل القضاء على تنظيم داعش، من أنحاء محافظة الرمادي مع المحافظة على حياة المدنيين داخل المحافظة وفق خطة محكمة.

وتشارك قوات الجيش العراقي وأفواج طوارئ شرطة الأنبار والاتحادية وجهاز مكافحة الإرهاب والرد السريع وميليشيات الحشد العشائري في العمليات العسكرية لطرد داعش من الرمادي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.