.
.
.
.

الرئيس العراقي: داعش وباء إرهابي ولا عاصم لبلد منه

نشر في: آخر تحديث:

أكّد رئيس جمهورية العراق فؤاد معصوم أن لا خيار للعراقيين سوى النصر على داعش، وأن تلاحمهم ووقوفهم معا سيختصر وقت المواجهة ويقلل التضحيات فيها، ويعجل بنهاية هذا الوباء الإرهابي الذي لا عاصم لبلد منه.

وأشار معصوم، في كلمة له بالقمة الرابعة للدول العربية ودول أميركا الجنوبية التي انعقدت في الرياض، إلى أن "العراق وفي مثل هذا الظرف، وبرغم ما يواجه من تحديات اقتصادية وأمنية، لا يطالب أي دولة من الدول الصديقة والشقيقة بأن تبعث أبناءها للقتال ضد داعش بدل أبناء العراق، لكنه يهيب بهذه الدول أن تقف إلى جنبه سياسياً واقتصاديا وأمنياً".

وأضاف الرئيس العراقي أن "ما يحتاجه العراقيون هو أن يشعروا بأنهم ليسوا وحدهم في هذه الحرب التي راح ضحيتها مئات الآلاف من المدنيين وتشرد الملايين بسببها، وأنفقت ثروات فيها وتعطلت الكثير من فرص البناء والتقدم تحت ضغطها"، لافتا إلى أن " كثيراً من دول المنطقة العربية تخوض الآن تحديات مصيرية وهي تواجه هذا الإرهاب بمختلف تسمياته ولا يتحقق السلام من دون دحره".