.
.
.
.

البرلمان العراقي: تحرير الرمادي هو البداية

نشر في: آخر تحديث:

اعتبر رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري أن تحرير الرمادي هو بداية تحرير بقية المدن العراقية من تنظيم داعش.

وأشار رئيس مجلس النواب إلى أهمية زيادة زخم المعركة ضد تنظيم داعش عبر "تسهيل آليات التطوع في صفوف أبناء العشائر، من أجل الاسراع في تحرير الرمادي والمدن الأخرى".

وأكد الجبوري، خلال لقائه محافظ الأنبار صهيب الراوي في مكتبه الخاص، الأحد، أهمية "إعطاء الأولوية لما يتعلق بمسك الأرض بعد تحريرها"، مشيراً إلى أن "تحرير الرمادي يعد الخطوة الأساسية نحو تحرير كافة المناطق المغتصبة".

وبحسب بيان لمكتب إعلام مجلس النواب، فإن رئيس المجلس ومحافظ الأنبار استعرضا أهمية "تسهيل آليات التطوع في صفوف أبناء العشائر للإسراع في تحرير المناطق المغتصبة".

وذكر البيان الذي وصلت "العربية.نت" نسخة منه، أنه "جرى خلال اللقاء مناقشة أبرز التطورات في محافظة الأنبار خصوصاً على الصعيد العسكري، كما تناول البحث المساعدات الإغاثية المقدمة للعوائل النازحة، والنسبة المقررة لهم في الموازنة العامة".

من جانبه، أكد محافظ الأنبار أن هناك تقدماً كبيراً على صعيد تحرير مدينة الرمادي، وأن القوات المقاتلة بكل تشكيلاتها أحرزت تقدماً ملحوظاً خلال الفترة الماضية استعداداً لتحرير المدينة بالكامل وطرد عناصر التنظيم منها.