التحالف: دربنا 15 ألف جندي لمحاربة "داعش" في العراق

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أكّد المتحدث باسم عملية العزم المتأصل، العقيد ستيف وارن، في تصريح صحفي لوسائل اعلام معتمدة في بغداد، ان مشاركة قوات التحالف لا تقتصر على الضربات الجوية فحسب، بل تقوم كذلك بتدريب وتجهيز القوات العراقية من أجل هزيمة داعش. فقد قامت حتى الآن بتدريب وتجهيز 15,000 جندي عراقي، بحيث أصبحوا الآن على أهُبة الاستعداد لخوض حرب على داعش.

وكشف وارن في تصريحه الذي نشره موقع السفارة الأميركية في بغداد، Hن "التحاف بقيادة الولايات المتحدة، خصص خلال العام الماضي ما يزيد على ملياري دولاراً من أجل شراء المعدات للقوات العراقية دون أن تتحمل الحكومة العراقية أي من هذه التكلفة"، مشيرا الى "تزويد قوات الأمن العراقية بعدد 300 عربة مدرعة مُضادة للألغام و5000 صاروخ مُضاد للدبابات و30000 بندقية وملايين الإطلاقات".

واستطرد المتحدث باسم التحالف: "لقد دعتنا الحكومة العراقية إلى هُنا كي نقدم العون من أجل تدمير داعش"، لافتا الى أن "إسهامات التحالف في هذه الحرب، والتي تتضمن الضربات الجوية التي نفذناها وما قدمناه من تدريب وتجهيز، هي أبلغُ قولاً من الشائعات الكاذبة التي يروجها البعض ويريد منكم تصديقها".

وفي هذا الصدد، أوضح العقيد وارن، أن "عملية المد العارم الثانية مستمرة، وهي الحملة الجوية التي تشنها قوات التحالف ضد عمليات تهريب النفط التي يقوم بها داعش، تستمر في عرقلة قدرة هذا التنظيم على تمويل عملياته العسكرية. وكجزء من هذه العملية، قام التحالف خلال الأسبوعين الماضيين بتدمير 400 صهريج نفط".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.