المخابرات العراقية تنفي التجسس على الشخصيات السياسية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

نفى جهاز المخابرات العراقي نفيا قاطعا ما تناقلته بعض وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية المحلية، حول قيامه بالتجسس على بعض الشخصيات السياسية.

وأوضح المتحدث باسم الجهاز، مناف الأطرقجي في بيان له، أن "واجبات الجهاز الأساسية التي حددها الدستور العراقي هي جمع المعلومات عن شبكات التجسس والجهات التي تهدد أمن وسيادة البلد والحفاظ على أمنه من المخططات المعادية وليس التجسس على الشخصيات والرموز السياسية العراقية".

وجاء في البيان الذي وصف المواقع الإلكترونية المحلية بـ"المغرضة"، لقد "أثبت جهاز المخابرات الوطني العراقي خلال عمله مهنيته وحياديته والتزامه بدوره في حماية الأمن الوطني بما نص عليه الدستور".

وتابع المتحدث الأطرقجي "إننا إذ نؤكد أن تلك التسريبات والاتهامات المغرضة يراد منها التأثير على سمعة الجهاز والنيل من منجزاته الكبيرة".

وناشد وسائل الإعلام أن "لا تنساق مع هكذا أخبار كاذبة يراد منها النيل من منجزات جهازنا وتضحيات منتسبيه أمام الرأي العام وأبناء شعبنا".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.