#العراق: لن نقبل بقاء قوات تركية داخل البلاد

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

اتفقت الرئاسات الثلاث في العراق (رئاسة الجمهورية والبرلمان ومجلس الوزراء) مع قادة الكتل السياسية على أن أي دعم أو إسناد خارجي للعراق يجب أن يتم من خلال القنوات الرسمية وبالاتفاق مع الحكومة، مؤكدة أن استمرار بقاء قوات تركيا داخل البلاد أمر لا يمكن استمراره أو قبوله.

ومساء أمس السبت، عقدت الرئاسات الثلاث اجتماعا مع قادة ورؤساء الكتل السياسية، والذي تمخضت عنه 14 نقطة كان أبرزها مواصلة رفض بقاء القوات التركية داخل الأراضي العراقية، وكذلك حل الخلافات والقضايا العالقة بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم شمال العراق.

وذكر بيان صادر عن رئاسة الجمهورية أن "أي دعم وإسناد من أية دولة للعراق لا بد أن يأتي من خلال القنوات الرسمية العراقية وباتفاق معها".

واعتبر البيان أن "دخول قطعات عسكرية تركية الأراضي العراقية من دون تفاهم أو اتفاق مسبق مع الحكومة العراقية لا يمكن القبول به أو السكوت عنه، وأن من حق العراق استخدام كل الطرق المشروعة للدفاع عن سيادته ووحدة أراضيه، ودعم الحكومة العراقية في الخطوات التي اتخذتها في هذا الصدد".

وتابع البيان أنه تم التوصية بتوفير الأجواء المناسبة لفتح حوار جاد ومسؤول بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم شمال العراق لمعالجة جميع المشكلات العالقة على أساس الدستور والحرص على الوحدة الوطنية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.