.
.
.
.

العراق.. #داعش يهرب من الرمادي عبر الفرات

نشر في: آخر تحديث:

تشتد المعارك في مختلف المحافظات العراقية، حيث تشهد الرمادي اشتباكات عنيفة بين جهاز مكافحة الإرهاب وشرطة طوارئ الأنبار المسيطرين على حي التأميم من الضفة الجنوبية لنهر الفرات، مع مسلحي داعش المتمركزين وسط المدينة من الطرف الآخر من النهر.

ونجحت القوات الأمنية في منطقة الحامضية شمال شرق الرمادي، باقتحام المنطقة التي كانت تعتبر أحد أبرز معاقل داعش على محيط المدينة.

فيما دارت حرب شوارع جنوبا في منطقة الملعب بين القوات الأمنية وعناصر التنظيم المتحصنين داخل حي الأرامل السكني، كما وصلت أفواج جديدة من مقاتلي العشائر للمشاركة بالعمليات العسكرية.

وفي شمال البلاد، فرضت قيادة عمليات صلاح الدين بمساندة ميليشيات الحشد الشعبي السيطرة على 3 جبال كانت تحت سيطرة داعش.

بينما يواصل الطيران العراقي ملاحقة المسلحين، حيث نفذ 14 غارة في مختلف مناطق المواجهات مع داعش، كما كان للتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الدور الكبير، حيث شن عددا من الطلعات الجوية قرب الموصل والرمادي وفي الحويجة شمال.