.
.
.
.

بغداد تدعو أنقرة إلى سحب كامل قواتها من العراق

نشر في: آخر تحديث:

طالبت الحكومة العراقية، الثلاثاء، تركيا بسحب "كامل" القوات التي نشرتها في العراق دون موافقة بغداد، لتعبر بذلك عن عدم رضاها على الانسحاب الجزئي لهذه القوات الذي تم الاثنين.

وأفاد بيان صادر عن المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء، حيدر العبادي، بأن "مجلس الوزراء ناقش الأزمة مع تركيا، وجدد موقفه الثابت بضرورة استجابة الجارة تركيا لطلب العراق بالانسحاب الكامل من الأراضي العراقية واحترام سيادته الوطنية".

ويأتي الموقف العراقي بعد يوم واحد من سحب تركيا لجزء من قواتها العسكرية من معسكر بعشيقة قرب الموصل باتجاه شمال البلاد.

ولم يعرف حتى الآن بالتحديد عدد الدبابات ولا عدد الجنود الذين أرسلتهم أنقرة إلى المعسكر الأسبوع الماضي، لكنها أكدت أن الهدف من إرسال هذه القوة حماية مدربين أتراك يعملون على تدريب قوات عراقية تستعد لقتال تنظيم "داعش".

وأثار هذا الانتشار التركي توتراً حاداً مع الحكومة العراقية التي طالبت بانسحاب القوات التركية، ورفعت الجمعة رسالة احتجاج إلى مجلس الأمن.

وكان مسؤول تركي رفيع قد أعلن، الأسبوع الماضي، أن 20 دبابة مع ما بين 150 إلى 300 جندي نشروا لحماية المدربين الأتراك في قاعدة بعشيقة العسكرية قرب مدينة الموصل التي يسيطر عليها "داعش" منذ يونيو 2014.

وتقوم كتيبة تركية منذ بضعة أشهر هناك بتدريب قوات الحكومة الإقليمية لكردستان العراق، البيشمركة، ومتطوعين عراقيين يرغبون في قتال التنظيم.