.
.
.
.

العبادي يغادر #بغداد إلى الصين بحثا عن السلاح والمال

نشر في: آخر تحديث:

غادر رئيس الوزراء حيدر العبادي والوفد المرافق له بغداد مساء اليوم، متوجّها الى بكين في زيارة رسمية، يلتقي خلالها رئيس جمهورية الصين الشعبية ورئيس مجلس الدولة ورئيس المجلس الوطني لنواب الشعب.

وأفاد بيان حكومي، أن "العبادي سيبحث مع زعماء الصين الشعبية، تطوير العلاقات بين البلدين والشعبين الصديقين والتعاون في المجال الاقتصادي والعسكري والأمني"، مشيرا إلى "تطلع العراق لتوسيع التعاون الاقتصادي وتمويل المشاريع وزيادة حضور الشركات الصينية والاستثمار في مجالات النفط والطاقة وتطوير الخدمات والبنى التحتية".

وكان العبادي قد ادلى بتصريح قبيل مغادرته بغداد، قائلا "إننا نتطلع أن تكون زيارتنا إلى جمهورية الصين الشعبية زيارة ناجحة وتكون نتائجها كبيرة لصالح البلدين وتسفر عن توقيع عدة اتفاقيات في مختلف المجالات".

وأضاف العبادي في تصريحه الذي تابعته "العربية.نت" أن "هذه الزيارة تأتي ضمن توجّه الحكومة العراقية لدعم الاقتصاد وتنويع مصادر السلاح، وسيتم خلالها توقيع عدد من الاتفاقيات المشتركة لتعزيز التعاون بين البلدين في المجالات المذكورة".

ويضم الوفد الرسمي المرافق لرئيس الوزراء، عددا من الوزراء والمسؤولين والمستشارين في مجالات الأمن والاقتصاد والمال والدفاع والنفط.