.
.
.
.

منظمة حقوقية: تحرش وعنف جنسي بمخيمات النزوح في العراق

نشر في: آخر تحديث:

كشفت المفوضية العليا المستقلة لحقوق الإنسان في العراق (منظمة حقوقية ترفع تقاريرها إلى البرلمان)، اليوم الأربعاء، عن تسجيلها حالات "تحرش وعنف جنسي لقاصرات في مخيمات النازحين داخل العراق".

وفي تصريح لـ"الأناضول"، قالت انتصار العبيدي عضو المفوضية، إن "معدل كل عائلة نازحة في المخيمات تمتلك 5 أطفال، غالبيتهم من الإناث دون سن الـ15 عاما"، مضيفة أن "بعض الإناث القاصرات في مخيمات النزوح يتعرضن لتحرش وعنف جنسي".

وأوضحت العبيدي أن "بعض العوائل لجأت إلى تزويج بناتهن وهن قاصرات (9 و10 سنوات) للخلاص من الظاهرة"، مشيرة إلى أن "قانون الأحوال الشخصية العراقي يفرض عقوبة الحبس من 3-10 سنوات لمن يزوج قاصرا دون سن الـ18 عاما طبقا للقانون".

وتابعت العبيدي بالقول "عقد زواج القاصرات ينظمه الأهالي عند المكاتب الشرعية، لأن المحاكم التابعة لمجلس القضاء الأعلى ترفض تزويج القاصرات وفقا للقانون".

ووفقا لإحصاءات الأمم المتحدة، فإن نحو 3.2 مليون عراقي نزحوا من مناطقهم شمال وغربي البلاد على مدى عامي 2014-2015، بسبب المعارك بين القوات الحكومية ومسلحي تنظيم "داعش".

وتواجه العديد من العوائل النازحة صعوبات في العودة إلى منازلها في المناطق التي حررت سابقا بمحافظتي ديالى (شرق)، وصلاح الدين (شمال)، بسبب الملاحقات العشائرية والأمنية، إلى جانب غياب الخدمات الأساسية في المناطق المحررة، بعد تضررها بشكل تام، خلال المعارك بين القوات الحكومية و"داعش".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة